ضربت ناقلة أخرى من قبل الطائرات الحربية الليبية

القاهرة: تعرضت ناقلة أخرى لإطلاق النار من الطائرات الحربية الليبية، مما أدى إلى اصابة شخصين على الاقل و إشعال النيران على السفينة. اطلقت الحكومة الليبية الرسمية طائرات لمهاجمة ناقلة نفط في ميناء سرت، حيث اعتقدت مخطئاً أنها تفرغ الذخيرة والمقاتلين والأسلحة.

وادعت الحكومة أن السفينة – المعتقد أنها الناقلة الليبية أنوار أفريقية (٣٤٦٤٨ طن من الوزن الساكن،بنيت عام ٢٠٠٤) – لم ترفع أي أعلام، وقد حذرت بعدم تفريغ أي حمولة قبل تعرضها للهجوم.

لكن شهود عيان يشيرون إلى أن السفينة كانت تفرغ ٢٥٠٠٠ طن من النفط لمحطة كهرباء في ضواحي سرت. وأصيب عضو من الطاقم و أحد عمال الميناء في الهجوم، في حين أن السفينة نفسها مشتعلة.

هذه هي المرة الثالثة في الأشهر الأخيرة التي تعرضت سفينة تجارية لإطلاق النار من قبل الطائرات الحربية الليبية. الدولة شمال أفريقيا في خضم حرب أهلية مريرة مستمرة منذ ما يقرب من خمس سنوات.

Related Posts