قتل بحارة أتراك أثناء هجوم سفينة بضائع عامة بليبيا

القاهرة: لقد أثرت الحرب الأهلية المريرة بليبيا على حياة أخرى لأحد البحارة . وقالت وزارة الخارجية التركية أن قد جاءت سفينة البضائع العامة التركية لقصف مدفعي وغارات جوية قبالة سواحل المدن الليبية بميناء طبرق يوم الاحد. وقد قتل الضابط الثالث التركي بالسفينة وجرح افراد الطاقم الأخرين.

ولقد تعرضت سفينة تونة ١ الرافعة علم جزر كوك (التي بنيت عام ١٩٩٦، وذات ٥٣١٢ طن من الوزن الساكن)  للهجوم في المياه الدولية نحو ١٣ كيلومترا من ساحل شمال أفريقيا. وكانت السفينة التي تملكها مجموعة أردا ، متجهة من إسبانيا، وهي الآن في طريقها إلى فاليتا في مالطا.

وقالت وزارة الخارجية التركية أنها تستنكر هذا الهجوم وتحتفظ حقوقها القانونية في طلب التعويض.

وقد تم قتل اثنين من أفراد الطاقم يوم ٥ يناير عندما تعرضت السفينة اليونانية ذات ٢٦،٠٠٠ طن من الوزن الساكن ناقلة اريفو (بنيت ١٩٩١)، التي تملكها شركة إيجة النفط اليونان، للقصف عند ميناء درنة بليبيا.

Related Posts